مارغريت تاتشر
مأرب برس
مأرب برس

مارغريت تاتشر رئيسة وزراء بريطانية السابقة، التي اعتبرت المرأة الوحيدة التي تولت هذا المنصب بتاريخ بريطانيا، وكانت رئيس الوزراء الوحيد الذي فاز بمنصب الرئاسة لثلاث مرات على التوالي في القرن العشرين، وقد لقبت في الأوساط السياسية بـ"المرأة الحديدية"، لقوة شخصيتها في الصعيدين الشخصي والعملي.

- ولدت مارغريت هيلدا روبرتس في مدينة غرانثام ببريطانيا بتاريخ 13 أكتوبر/تشرين الأول عام 1925، لوالدين هما ألفريد وبياتريس.

- تزوجت من السير دينيس تاتشر عام 1951 وظلت معه حتى وفاته عام 2003، أنجبا توأماً: مارك وكارول عام 1953.

- تلقت تعليمها في كلية سامرفيل بجامعة أوكسفورد، وتخرجت بتخصص الكيمياء عام 1947.

- فازت بمقعد في البرلمان البريطاني عام 1950.

- فازت بمقعد الحزب المحافظ في شمال لندن عام 1959، لتصبح عضواً بمجلس العموم.

- عملت بمنصب مساعدة برلمانية في وزارة معاشات التقاعد والتأمين الوطني في الفترة مابين عام 1961 ولغاية عام 1964.

- كانت المتحدث الرسمي باسم المعارضة في مجال التعليم منذ عام 1969 ولغاية عام 1970.

- تولت منصب وزيرة للدولة للتعليم والعلوم خلال الحكومة المحافظة لرئيس الوزراء، إدوارد هيث عام 1970 ولغاية عام 1974.

- انتخبت عام 1975 لقيادة الحزب المحافظ، وخلال خطاب لها عام 1976 انتقدت الشيوعية مما دفع بالاتحاد السوفييتي إلى إعطائها لقب "المرأة الحديدية."

- قادت الحزب المحافظ بنجاحها في تولي منصب رئاسة الوزراء في 4 مايو/أيار عام 1979.

- ساعدت بريطانيا في استعادة جزر الفوكلاند من الأرجنتين عام 1982.

- أعيد انتخابها لمنصب رئاسة الوزراء عام 1983.

- نجت من تفجير تسبب فيه الجيش الجمهوري الايرلندي، خلال إقامتها بفندق احتضن الحفل السنوي للحزب المحافظ عام 1984.

- وفي عام 1987 فاز الحزب المحافظ بالانتخابات للمرة الثالثة على التوالي.

- قامت تاتشر برسم سياسة لجمع الضرائب، والتي لم تلق إعجاباً من الشعب البريطاني، الذي خرج إلى الشارع للاعتراض على قرارات تاتشر، مما دفع الحزب المحافظ للتخلي عن تاتشر خوفاً من أن يسقط بسببها.

- أجبرت عام 1990 على الاستقالة من منصب رئاسة الوزراء بعد جدال مع حزبها.

- منحها الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش وسام الحرية عام 1991.

- اندرج اسمها على لائحة أعضاء الشرف للعائلة المالكة البريطانية عام 1992، وفي العام ذاته حلفت اليمين لتصبح "البارونة تاتشر" لمقاطعة كيستيفين.

- أصدرت عام 1995 سيرة حياتها في كتاب " The Path To Power "، أي الطريق إلى القوة.

- تقاعدت عام 2002 من الخدمة في الحياة العامة، لإصابتها بعدة جلطات.

- ذهبت عام 2004 لمراسم تشييع جثمان الرئيس الأمريكي السابق رونالد ريغان، والتي كانت صديقة مقربة له.

- اعتقلت الشرطة في جنوب افريقيا، ابن تاتشر، مارك، بتهم التخطيط للإطاحة بالحكومة في غينيا الاستوائية عام 2004، حيث اعترف بتورطه، لكنه خرج من السجن بعد فترة قصيرة بدفعه لكفالة.

- عام 2005 أسس مركز مارغريت تاتشر للحرية.

- أكدت ابنة تاتشر، مارغريت، إصابة والدتها بالخرف المزمن، الذي شخصت إصابتها به منذ عام 2000.

- عادت تاتشر عام 2010 من المستشفى إلى منزلها بعد إقامتها فيه لمدة شهر.

- عاودت الرجوع إلى المستشفى "لإزالة جزء متضخم في مثانتها".

- أعلن عن وفاتها في 8 إبريل/نيسان عام 2013.


في الأحد 14 إبريل-نيسان 2013 07:24:36 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://m1.marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://m1.marebpress.com/articles.php?id=