قرار مجلس الأمن مؤيدا لشرعية هادي ومشروعه ولعاصفة الحزم
د. عبده سعيد المغلس
د. عبده سعيد المغلس

مثل قرار مجلس الأمن بشأن اليمن  انتصار لليمن وشعبها وشرعيتها ضد الإنقلابيين وميليشياتهم وتأيداً للإجماع العربي وعاصفة الحزم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز،ونصراً للملكة ودبلوماسيتها، ورداً للعدوان الذي شنه تحالف الإنقلابيين ضد اليمن وشعبه من خلال رفض مخرجات الحوار التي توافق عليها الشعب اليمني، وغزو محافظات اليمن وقتل الأبرياء وهدم البيوت على ساكنيها ومدينة عدن الباسلة خير دليل، ومثلت ايضاً رداً للعدوان على المملكة الشقيقة والمصالح العربية، من خلال المناورات على حدود المملكة والهيمنة على الممرات المائية. والقرار يمثل ايضاً التعزيز 

والشرعية الدولية بجانب الشرعية الوطنية والإقليمية للرئيس هادي ومشروعه الوطني المتمثل بمخرجات الحوار ودستور الدولة الإتحادية.وعلى الجميع اليوم ان يعيدوا حساباتهم وفقاًلهذا المشروع الوطني ووفقاً لهذه المتغيرات الداخلية والإقليمية والدولية فلأهمية اليمن وموقعه الإستراتيجي وأهميته للسلم والأمن الدوليين ممنوع العبث بأمنه وإستقراره،

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك هنــــــــــــا


في الأربعاء 15 إبريل-نيسان 2015 11:04:16 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://m1.marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://m1.marebpress.com/articles.php?id=