لنجعل من تعز مدينة للتصالح والتسامح
د. عبده سعيد المغلس
د. عبده سعيد المغلس
هناك من يسعى الى دمار تعز عن طريق القول والفعل وبأيدي بعض أبنائها، لكنه من رحم المعاناة يكون الميلاد فتعز تمر بمرحلة ميلاد جديد تصهر ابنائها في بوتقتها معلنة ميلاد تعز الغد المستوعبة لأبنائها جميعاً في كنف المحبة والأخوة تحت راية طَي صفحة الماضي بكل مافيه حفاظاً على مستقبل الأجيال وتجنيبها ثارات الصراع وتداعى الكثيرين لهذا المشروع .
لذالك ادعوا الجميع الى التصالح والتسامح بمناسبة العام الجديد وعلى كل الذين وقفوا ضد تعز ان يعيدوا حساباتهم ويعيدوا تموظعهم مع تعز وأهلهم ويساهموا في بناء اقليم الجند الذي سيعم خيره على الجميع.
ليتوقف البعض منا من كونه أداة دمار وقتل لذاته وناسه.
 يكفيكم يأبناء تعز حصاراً لأهلكم وقنصاً لأسركم فمشروع إبادة تعز ليس مشروعكم فلا تكونوا أدوات لإبادة مدينتكم وأهلكم.
 صاحب المشروع سيرحل اليوم أو غداً وستبقى تعز وسيبقى الوطن وسنبقى نحن كيف ستواجهون أسركم وأهلكم وناسكم هذا الدمار وهذا الحصار لتعز لا يجب أن يلتصق بأسمائكم وأسركم.
الى كل المنتسبين للمؤتمر الشعبي العام من ابناء تعز والى كل المنتمين للحركة الحوثية من أبناء تعز المقاتلين تحت مشروع تدمير تعز أنتم منا ونحن منكم لماذا نقتل بعضنا ونحاصر بعضنا لتنفيذ أجندة تدمير تعز وحصارها وقتل ابنائها إما قنصاً أو قصفاً أو حصاراً الا يكفينا القتلى والمعاقين والمشردين وكلهم أهل وإخوة لكم.
كل ابناء الوطن ضحايا لمشروع لا هدف له غير التدمير تدمير الأرض والإنسان وهاهي الأحداث تؤكد ذالك ولا مجال لنا غير التعايش .
 دعونا بهذه السنة الجديدة نبداء صناعة ميلاد جديد لتعز التسامح والمحبة ونطوي صفحة الماضي بكل ما فيه دعونا نقدم نموذجاً للتعايش يتناسب مع وصف الأخرين لتعز بأنها عاصمة الثقافة والمثقفين دعونا نستبدل ثقافة الموت بثقافة الحياة دعونا نستبدل ثقافة الحرب بثقافة السلام دعونا نستبدل ثقافة الكراهية بثقافة المحبة على النخبة المرتبطة بمخطط تدمير تعز أن تتوقف.
لتكن هذه فرصة جديدة لعام جديد وميلاد جديد لتعز ولكم ولنا ولنصنع تاريخ مختلف ونصر مختلف قبل فوات الفرص.

في السبت 02 يناير-كانون الثاني 2016 08:14:00 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://m1.marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://m1.marebpress.com/articles.php?id=