القات والجنس
مارب برس
مارب برس

أكدت دراسة أكاديمية حديثة في اليمن أن نبتة القات المخدرة التي يتعاطاها اليمنيون تسبّب عجزاً جنسياً لدى 80 % من الرجال.

وذكر رئيس جامعة ذمار اليمنية أحمد الحضراني، معد الدراسة التي حصلت يونايتد برس انترناشونال على نسخة منها، أن 80% من الرجال الذين يتعاطون القات يعانون من ضعف جنسي وبخاصة بعد الـ40 من العمر.

وأوضح أحمد أن الدراسة تركزت عل ى مدى تأثير القات على الحالة الجنسية لدى النساء والرجال ، وبيّنت الدراسة أن الشباب لا يتأثرون بالقات لأن إفرازاتهم الهرمونية قوية، بينما تزيد من قوتها لدى النساء ولا تؤثر بهن ، حسب ما ورد بجريدة " القدس العربي " .

وعرض الأكاديمي اليمني لأضرار القات الصحية على الفم ، حيث يعمل على تضخّم الخد ويحدث تغيّرات في الغشاء المخاطي بالإضافة الى ارتخاء اللثة وتراجعها وتآكل الأسنان بسرعة في حالة عدم استخدام معجون الأسنان بعد تدخين النبتة أو تخزينها.

كما تقوم النبتة على تقوية انقباض العضلات الإرادية أسفل الجهاز الهضمي، ويرخي العضلات اللاإرادية للجهاز الهضمي نفسه، مما يصيب متعاطيه بالبواسير حيث تظهر أعراضه بعد سنّ الـ40 ، وعن الإصابة بمرض الكبد يقول الحضراني إن المبيدات التي توضع على نبتة القات تسبّب أمراض الكبد، ليصبح القات في ذلك كالطماطم المشبعة بالمبيدات.

المصدر (القدس العربي )


في الجمعة 07 نوفمبر-تشرين الثاني 2008 06:30:45 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://m1.marebpress.com
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://m1.marebpress.com/articles.php?id=